الأربعاء، 11 يناير 2012

الذكريات والصور


اتساءل عن النسيان؛ فأين ذهب ومتى سيمر من هنا مرة اخرى ؟!!
اخشى ان يكون كل ما بقي من الذكريات هي تواريخ محفوظة ومحفورة بالذاكرة ... تواريخ لأيام حملت الكثير من المشاعر المفرح منها والمؤلم ولكنها ستصبح ذكريات صامتة ميتة خالية من اي روح ممكن ان تعيد لها بريقها ...


اخاف هذا اليوم الذي سيأتي فيه طيفك في خيالي ولا استطيع تذكر ملامحك، اعرف اني سأرى الصورة ولكنى سأراها مبعثرة ... لا تغضب فأوعدك بمحاولة تذكرها وترتيبها ولكن لا استطيع وعدك بأنها ستكون صورتك التي رأيتك عليها اول مرة ...


ارانى الان ادخل هذه المرحلة فانا اشعر ان ملامحك تتساقط كل يوم من عيني كأوراق الخريف، وكلما حاولت الامساك بها اراك قادما من بعيد فأتركها بكبرياء واقول ها انا سأراها من جديد دون عناء وانظر لك لتقترب حتى استطيع رؤيتك ولكنك تقف،تقف في هذا المكان الذي كان على موعد مع فراقنا، فلا تأخد خطوة للأمام كي اراك بوضوح ولا خطوة للخلف كي انساك ...


اترجاك ان تقترب ولكن هذه المرة كي اتأكد انك نفس الانسان الذي قابلته هنا منذ سنين ،ولكنك تأبى ... تأبى وترحل آخذا معك جزء اخر من ملامحك القديمة وتاركاً لي حمل جديد من صورتك الجديدة، ولا اخفي عليك فأنا احاول الاعتياد عليها ولا استطيع ...


افتش في صورك القديم منها والحديث لعلًي ارى هذا الوجه الضائع مني فلا اجده ،تخيل؟! ... فصورك نفسها لم تعد تعرفك !!!
اتذكر جيدا تلك الصورة .. كنت احبها كثيرا وكان لي مواقف كثيرة معها لا استطيع نسيانها ولكن لا استطيع تذكر الطرف الثاني بها ...
وهذه التي كنت اكرهها .. لأنها تذكرني بموقف سيء، قلت لك ذلك اكثر من مرة وفي كل مرة تسألني عنه كنت اتهرب من السؤال حتى لا اتذكره ...
اما هذه فلا اعرفها .. احقا هذا انت ؟؟!! 


اضحك على نفسي حزنا وانا احاول تجميع ماتبقى من الذكريات من مجموعة صور .. اراها سرقة واتهرب منها كالأطفال ...
واتساءل مرة اخرى عن النسيان ... متى سيتذكرني ويحررني من هذه الصور ؟!!!

السبت، 7 يناير 2012

نص حالة

نص حالة من التفكير يقابلها نص حالة من الانكار
نص حالة من النسيان يقابلها نص حالة من الاشتياق
نص حالة من التبرير يقابلها نص حالة من التخوين
نص حالة من العقل يقابلها نص حالة من الجنون
نص حالة من القوة يقابلها نص حالة من العجز
نص حالة من الوضوح يقابلها نص حالة من الذهول
نص حالة من الفرح يقابلها نص حالة من الدموع
نص حالة من القبول يقابلها نص حالة من الرفض
نص حالة من التسامح يقابلها نص حالة من الكبر
تلك النص حالة التي تقف امامنا حاجزا يمنعنا من اكتمال الصورة والتي يكون فيها الاستمرار شبه مستحيل .. النص حالة التي تجعلنا نعيش مانعيشه بنصف عقل يفكر في امكانية الاستمرار والنصف الاخر يفكر في الاستحالة ويتسائل عن ميعاد النهاية .
تلك النص حالة التي تعيشنا اجمل لحظات عالمنا لدقائق قبل ان نفيق على قدر قد كُتب ونتيقن اننا نعيش في النص الثاني للحكاية ..