الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

Just Wait ...


دايما كنت بسافر مع ماما البلد في الاجازات زمان وانا صغيرة .. كنا بنقعد في بيت العيلة .. بيت كبير جدا شبه القصور القديمة وفاضي دايما بس جاهز للي يسافر على طول ..
متعتنا الوحيدة انا وقرايبي كانت البيت ده .. كان بالنسبة لينا شبه ملعب الكورة حاجة كبيرة جدا ممكن نلعب فيها اي حاجة احنا عايزينها، ندخل من باب ونخرج من باب تاني نجري ونستخبى من بعض وفاكرة ان اول الليل ماكان يجي كنت ابقى خايفة البيت اللي بيبقى كله نور واصوات ولعب الصبح فجاة بيسكت ومش ببقى شايفة اوله من اخره .. اكتر حاجة كنت بكرهها فيه الليل ويكمن لحد دلوقتي كده ...

قعدنا فترة كبيرة مانسافرش بحكم الدراسة والاشغال .. سنين كتير، لحد ماجت الفرصة وسافرنا من قترة قريبة ،قعدنا في بيت مبني جديد قدام بيت العيلة ده على طول .. كنت متضايقة اننا مش معانا المفتاح عشان ندخله، دخوله بس يعتبر حاجة كبيرة بالنسبة ليا وبيرجعني لأيام ومواقف حلوة جدا ...
واخر يوم وقبل مانمشي على طول بالصدفة ناس قرايبنا فتحوه .. كنت مبسوطة جدا اني هشوف البيت من جوه تاني قبل ما اسافر ...

روحت على طول .. بس اول مادخلت لقيت نهاية البيت في وشي .. ايوه انا شايفة الاخر من على الباب، دخلت وانا مستغربة ومتضايقة جدا .. مش ده البيت اللي كنت بتوه فيه مش ده البيت اللي كنت شايفاه زمان اكبر حاجة في الدنيا و زرار النور اللي جنب ايدي ده انا فاكراه كويس .. انا كنت بطلع على الكرسي واشب جامد عشان اطوله وساعات مكنتش بعرف .. وهنا كان في ترابيزة سفرة كبيرة بقى مكانها انتريه صغير وشكله مش حلو ...
الأوض كانت مقفولة بس محبتش ادخلها حسيت اني ممكن لو شفتها اتصدم اكتر .. قلت ياريتني مادخلته وفضلت شايفاه من برة كبير كده زي ماكنت دايما بشوفه ..

فكرت ساعتها ان الموضوع مش موضوع بيت بس .. لأ كل حاجة في الدنيا كده دايما بتبقى كبيرة في وقتها او باينة كده من برة عشان بس ما بنكونش شفنا حاجة اكبر منها لكن لو بصينا عليها كويس بعد فترة هنلاقيها صغيرة جدا ...
لو بصينا على اي موضوع او تجربة عدينا بيها هنلاقي اننا كنا بنقول ان دي النهاية ومفيش حاجة ممكن تحصل اكبر من كده .. لكن مع الوقت بننسى والتفاصيل بتوه مننا شوية بشوية لحد ما الحاجة الكبيرة اوي دي بتتنسي كلها او على الأقل بتصغر اوي ومابتبقاش زي الأول وممكن نكون بنعيش ساعتها حاجة تانية وفاكرينها برضه النهاية ...

هناك 4 تعليقات:

  1. كلماتك أعجبتني وبالفعل يمر علينا أيام نري أن المشكلة ليس لها حل ولكن بمرور الوقت تتقلص مثلما الجرح عندما يلتئم

    تحياتي نور:)

    ردحذف
  2. فى حاجات مهما عدى عليها الوقت يا نور قيمتها بتزيد

    زى الآثار

    أو حبنا ليها بيكبر

    زى الأشخاص

    أو بنتعلق بيها وبتبقى حتة مننا اصلا

    يمكن المشاكل هى الى بتصغر بس مع الوقت :)

    أنا حبيت البوست ده :)

    ردحذف
    الردود
    1. اه هي دي الفكرة كل واحد بيبقى شايف مشكلته اكبر حاجة ممكن تحصله لحد ما الوقت يعدي او يحصله موقف تاني ويكتشف ان اللي كان شايفه كبير مايجيش حاجة في اللي بيحصل دلوقتي . لكن اكيد في حاجات مهما عدى عليها الوقت بتفضل زي ماهي ويمكن قدرها بيزيد كمان :)

      حذف