الثلاثاء، 26 يونيو، 2012


مازالت القيود لا تعرف طريقاً اليها ... مازال المجتمع يعلن عن فشله في كل مرة يحاول فرض سيطرته ... مازالت تلك العادات والتقاليد المتوارثة منذ ذلك الزمن البعيد لا تستطيع اقناعها
فلديها من المبادىء ما يكفي لخلق تقاليدها وعاداتها بنفسها وحسب قناعاتها التي ارستها بها تربية والديها وجديها
لا تعترف بالتبرير ولا تسمح بالحساب لديها حدودها التي لا تتخطاها ويقف عندها الجميع
تخطىء وتعتذر .. تحب وتسامح .. تهتم وتقلق .. هذا ما لديها للاخرين
مقتنعة بتحديث الشرقية مع الاحتفاظ بالقيم وانه من المستحيل ان يسير الناس بنفس العادات من مئات السنين فقط لانها ارثهم
مقتنعة بحقها في الحياة ونصفها في المجتمع ... تعلن عن تمردها وترفض التعايش مع واقع مرفوض
مقتنعة بوجود فارق بين الجنسين ولكن ليس كما يصوره الاخرون 
مقتنعة ان من اراد ان يفعل شيئا سيفعله لهذا فهي تفعل ما تراه صحيحا مع الاحتفاظ بالقيم
طموحها يصل للسماء .. احلامها لا يوقفها زمان .. روحها كالعصافير لا تعرف سوى الانطلاق
سيأتي ذلك اليوم الذي يشهد فيه الجميع نجاحها ... سيأتي ذلك اليوم الذي يعترف فيه الجميع بما تقوله دون خوف
سيأتي ذلك اليوم ولكن لن يأتي قبل ان نقتلع تلك الرواسب والتعقيدات من نفوسنا وهي أولنا ولحين حدوثه ستظل هي كما هي لن تتغير ..


الجمعة، 22 يونيو، 2012

كلمات ومعاني


عدم الاتزان 
عندما يكتمل المشهد ويحل الصمت ضيفا 

الصدمة
عندما يأتيك الغدر من اقرب ما لديك 

الملل
عندما يصبح الروتين حياة

الصدفة 
ما بين الأجمل والأسوأ

الوحدة 
النسبية في التعايش

الحزن 
حق لكل كائن

الحب 
هو الأجمل

الكُره
اكبر منه واقل من تحمله

الأجمل 
لم يأتي بعد

التسامح 
فقط لمن يستحقه

السعادة 
القدرة على الاحتفاظ

الهدف 
مشوار حياة 

العصبية
 على قدر التحمل 

العِند
هو الأسوأ

الحرية
معركة ما بين الحياة والموت

التعايش
مؤلم احيانا

الانانية 
نهايات مأساوية 

الوداع 
الخوف الأكبر

المستحيل
لا وجود له

العطاء
يكره الانتظار

الدين 
المعاملة


التدوينة التانية لحملة التدوين اليومي