الأربعاء، 10 أبريل 2013

when things were normal !

“هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق،
ونرى دمنا على أيدينا... لنُدْرك أننا لسنا
ملائكة.. كما كنا نظن؟”*

اصلا كلنا بنضحك على نفسنا، كل واحد فينا نافخ بالونة حواليه كده مليانة قوة وضحك وفرح وماشي بيها في كل حتة خايف لتفرقع .. عشان عارف كويس انها وقت ما هتفرقع وتقع هو هيقع معاها

وكمان ساعات كتير بنبقى عارفين ان النهاية جاية اكيد وبرده بنكمل، ساعتها مش بنبقى عارفين احنا مكملين ليه .. الحلم بيبقى واخدنا وروحنا بتبقى سابقانا ومش عايزة تشوف غير اللحظة اللي هي عايشاها دلوقتي وبس اللحظة اللي كمان فترة بسيطة جدا هنفتكرها بحزن ودمعة رافضة تنزل عشان المفروض اننا اقويا كفاية، اقويا لدرجة تخلينا نعرف نخبي جوانا اوي ونظهر عكسه تماما، اقويا لدرجة تخلينا نبان للناس اننا مش مكسورين مش زعلانين مش فارق معانا ... وضعفا اوي اوي اوي لدرجة تخلينا ننهار مع اول "مالك ؟" مع نظرة ثقة من حد عارف كويس انك هتكدب لو قلت انك "مفيش عادي"


وفي ناس مهما عملوا مش هتعرف تكرههم ومهما بعدوا مش هتعرف تنساهم ويوم ما هيرجعوا هتسامحهم .. الناس دي بتبقى اثرت فيك بشكل كبير ممكن يكون مش مباشر وممكن يكونوا هما نفسهم مش عارفين كده بس التأثير ده هو الخيط اللي بيفضل رابطك بيهم من غيرما تحس وهو اللي كل شوية يشدك ويفكرك انهم لسه جواك مماتوش ولا اتنسوا زي ما انت فاكر وبتحاول تقنع نفسك بكده


وفي وسط ده كله مطلوب منك تفضل متمسك بحلمك وتفضل متمسك بحماسك وتفضل متمسك بعلاقاتك اللي اكتشفت لما بعدت عنها شوية ان 90% منها كانت علاقات هشة وتفضل متمسك بمبادىء المجتمع كل يوم بيهدم فيها اكتر من اليوم اللي قبله وتفضل متمسك بحب وطن بيضحي بولاده في الوقت اللي هما بيضحوا بنفسهم عشانه

الناس اللي بتعمل حساب للناس اكتر من اي حاجة تانية قادرين يتعايشوا مع نفسهم ازاي !!! .. عارف ان دي اكتر حاجة ممكن تخليني ماحترمش اللي قدامي وعارف ان عشان كده مش قادرة اسامحك على دي بالذات ولا قادرة انساها

هي المعادلة صعبة اوي اوي كده يعني يا اما تركز في احلامك وطموحاتك وشغلك و حياتك الاجتماعية تضيع .. يا اما تحاول تظبط حياتك الاجتماعية فشغلك وحماسك يقلوا وتبدأ تفكر في التخلي عن حاجات فتلاقي نفسك لو استسلمت هترجع لنقطة الصفر من تاني .. فتقرر تفضل في الدوامة اللي مش يتخلص دي وتصبر نفسك بانك لسه صغير وده سن التعب والجري للأحلام


We read to know that we are not alone. #William_Nicholson ... حالة ايه الميؤس منها دي واللي بتوصلنا اننا ندور على نفسنا او على اللي شبهننا وسط الورق وحالة ايه دي اللي ممكن توصلنا اننا نفضفض مع حبة صور او نتكلم مع نفسنا صوت عالي، هو انا ممكن مابقاش عارفة اسم الحالة نفسها بس اللي عارفاه ومتأكدة منه ان اللي بيعمل كده بيبقى شاف كتير .. كتير اوي لدرجة خلته يتخلى عن كل اللي حواليه او بمعنى اصح يتعايش معاهم وسط انعدام الثقة اللي بتوصله انه يتكلم مع اي حاجة و اي حد غيرهم

على الهامش 
- قالت لي انها قالت لها "انا خايفة عليها تبقى زيي .. انا حاسة انها زيي بدأت تبقى زيي"
-  دايما بحاول افرحهها ودايما دايما حاسة انها تستحق الافضل وان ربنا كاتبلها ده في يوم بس لما قالتلي انتي من الناس اللي بترعف ازاي تفرحني خفت، حسيتها مسؤلية وانا بخاف من المسؤليات 
- لما حكيتله على الموقف الأخير قالي "انا مش عارف اشمعنى انتي اللي بيحصل معاها كده ؟! انا عارف ناس كتير بس انتي بس اللي بيحصلها كده" .. عملت نفسي مش شايفة الكلام وكملت عادي.

*للعبقري محمود درويش