الأحد، 16 يونيو، 2013

Just Saying


عن الكلام اللي دايما ناقص حتة نفسك تقولها ليه بس خايف لتخسره

عن ناس حبيتهم وبعدوا وناس حبوك وسيبتهم وناس الصمت كان تالتهم معاك 

عن احاسيس مفقودة بنحنلها فجأة بدون سبب وبنرجع بيها لأجمل لحظات في حياتنا ودايما تنتهي بدمعة شايلة كل الذكريات

عن لحظات بتعيش معانا ثواني ولحظات بتعيش معانا عمر ولحظات بنتمنى لو كنا معشنهاش 

عن احساس الوحدة وسط الناس والزحمة 

عن التعب من المقاومة والاستسلام للانسحاب 

عن اختفاء مالوش اسباب وظهور مالوش مواعيد

عن رواية بنقراها ونعيش تفاصيها ونتمناها ورواية بنقراها وتهون علينا كتير عشان اكتشفنا ان حالنا احسن من حال ابطالها

عن نظرات عيون بتخونا وفي ثانية تفضح كل كلام الصمت 

عن احساس الحزن بدون اسباب واحساس الفرحة اللي دايما ناقصة حاجة وزايدة حبة خوف 

عن احساس اليأس والنهاية اللي دايما بيتفتح بعده باب جديد للأمل 

عن خوف بنستقبل بيه بكرة وقلق بنعيش بيه يومنا 

عن مستقبل مش واضح له ملامح وماضي بيعيدنا للقهر وحاضر الموت فيه بينادينا من كل اتجاه

عن حب بنعيشه وفاكرينه الأحلى .. الى ان يثبت -دائما- العكس

عن قلق بيروح بركعتين ودعوة

عن لمبة بتنور بأمل ينسينا كل اللي فات ويبدأ بينا من جديد ...

8-2-2013

الخميس، 13 يونيو، 2013

هند ورضوى وانا وكلنا

رضوى ..
كنت دايما وانا بقرالك بحس بوجع خفي .. وجع عايزة تتغلبي عليه فمرة تكتبي عن الناس ومرة تكتبي عن فيلم ومرة عن مشاوير طويلة .. في كل مرة بقرالك بحسك بتهربي مش بتكتبي، حتى بوستات الفرح كان بيبان فيها الوجع .. في كل مرة كنت بقرالك كنت بقول هيجيلها لحظة انفجار ومش هتتحمل اكتر من كده .. كنت بقول ان الهروب هيهرب منها والابتسامة المرسومة هتخذلها
كنت خايفة عليكي اوي من وجع اللحظة دي .. خايفة تنضمي لطابور اللي واجهوا نفسهم بالوجع قبلك ووقفوا فجأة في نص الطريق

هند ..
مش عارفة هتصدقي ولا لأ لو قلتلك اني بحسدك على مواجهتك لنفسك حتى لو كان مواجهة بالوجع وحتى لو كانت المواجهة بتوجع بس انا عارفة كويس ان تمثيل التعافي بيوجع اكتر .. "قولت هنغمس في الوجع لغاية ما اتحرق واموت فاتولد من جديد" انا قلت زيك كده، قلت خليني اتوجع لحد ما اتعب واخد كفايتي منه وابدأ من جديد .. قلت ان طول ما انا بكابر وبعاند وبقول كله هيعدي هفضل واقفة مكاني عشان مهما مثلت على نفسي وعالناس هتيجي لحظة المراية واكتشف الوجع المكبوت عمل فيا ايه وهتيجي لحظات ما قبل النوم وهعرف ان اللي هربت منه طول اليوم جاي يفكرني انه لسه هنا .. قلت اسيب نفسي للوجع ومسيره يزهق من مللي .. بس ولا ملً ولا زهق !

كل اللي بنعمله اننا بنجري .. بنجري ومش عارفين نقف عشان لو وقفنا مش هنتحرك تاني  .. بنجري ورا احلام اخترعناها ورغم بساطتها مابتكملش .. بنتعلق بأطياف الأمل المجهولة .. بنختلق اعذار واهية وبنصدقها .. بنشوف كل حاجة حوالينا رسايل ونفسرها على حسب ما بنتمنى .. بنقف جنب الموجوعين ونقول نصايح واحنا اصلا منهارين من جوه .. بنخاف نعمق العلاقات الجديدة .. بنخاف من الناس وعالناس .. بنحاول نهرب من عيون الناس واسئلتهم فنبين اننا كويسين، بس احنا من جوه مش كده .. وبعد ده كله وبرضه بيفضل هو هو الوجع مابيقلش