الجمعة، 13 ديسمبر 2013

عذرا درويش .. فهذا الشتاء لي


البداية دايما هي الاصعب ولأني بقيت اخاف من البدايات فخلينا نسميها مقدمة احسن، من كتر ما الكلام كتير ومش مترتب والافكار بقت زحمة جدا ومحتاجة تخرج من الصندوق الكروي ده تقليلا للضغط فانا قررت اتحدى كل حاجة واكمل كتابة المرة دي، حتى لو هيبقى نص الحروف غلط لان مصدر الضوء الوحيد هو الشاشة العظيمة دي
بالظبط زي ما اتحديت كل عوامل البشرية والكونية اللي قالتلي بلاش تروحي حفلة امبارح وانا اخدت دودو حجة وقلت لأ لازم اخرجها عشان هي زهقانة حتى لو درجة الحرارة كانت اقل من خمسة وحتى لو كانت الحفلة في مسرح مفتوح بينه وبين النيل كام متر 
وبالظبط زي ما بفكر اتحدى السيول التلجية والشوارع المتغرقة وانزل اعمل شوبينج دلوقتي حالا 

لما الدنيا مطرت امبارح واول -ولو كانت شافتني كمان النهاردة- وقالتلي ادعي  لقيت اني مش عارفة ادعي لنفسي بايه واكتشفت ان ده واحد من اسوأ الحاجات اللي ممكن تحس بيها .. عارف يعني ايه تدعي لكل الناس بالحاجات اللي انت عارف انهم محتاجنها وتيجي على نفسك ومتعرفش فتكتفي بـ"يارب ارزقني راحة البال" وكأنك بتقوله واكيد انت عارف الباقي اللي انا معرفوش ؟

ماذا رأيتم من الشتاء حتى تكرهوه اصلا ؟ ومين قال ان في ديسمبر تنتهي كل الاحلام ؟ ومين قال ان الشتا فصل الذكريات والمواجع ؟ ابسلوتلي لأ الفكرة بس اننا بيبقى عندنا وقت زيادة نقعد فيه مع نفسنا ونكتشف اننا لسه فاكرين اللي عملنا نفسنا ناسينه باقي شهور  السنة وبعدين اللي بيقول كده اكيد مجربش يجري في الشارع وهو رايح الشغل الصبح ويوصل الشركة مش حاسس بمناخيره وصوابعه واكيد مجربش يفتح شباك اوضته والدنيا بتمطر ويقعد يبتسم لوحده كده لحد ما الابتسامة تقلب عطسة وتبدأ المعاناة  

الاحتياج لحد يسمعنا من غير ما يقول معلش وكله بيعدي وكلنا كده ممكن يخليك تنزل اقرب كافيه او محطة مترو وتشوف اول حد قاعد لوحده وتقوله انا عايز احكيلك على حاجة وتبدأ كلام من غير ما تقف ولا تديله فرصة انه يرد وبعدين تسيبه وتمشي ... لازم نتعلم ثقافة السمع ولازم نفهم الفرق بين الفضفضة وطلب النصيحة، ساعات كتير السمع الكويس من غير رد بيبقى احسن 100 مرة من لعب دور الفيلسوف اللي نزل من السما فجأة عشان يحللك المواقف ويقولك المفروض تعمل ايه ويسمعك نصايح فشل في تطبيقها على نفسه، يعني انا مثلا دلوقتي فكل اللي بتمناه اني اقعد قدام البحر افضفضله بلغة الصمت اللي احنا الاتنين بنفهمها كويس

هناك 7 تعليقات:

  1. نور بحب كلامك وبيوحشني
    عارفة انا مفتقدة جدا فضفضة البحر عشان مش عارفة اتمشى عليه دلوقتي
    عارفة كمان الاحساس اللي وصفتيه ما تحبي تفضفضي وبس مش عاوزة غير ايد تطبطب عليكي وهي ساكتة
    ممممممممممم

    بحب المطر والبرد رغم كل شيء وببتسم لما الدنيا تمطر وقعدت فترة طويلة بدعي لكل اصحابي وبفرح اوي لما دعواتي ليهم اشوفها بتتحقق وبعدين ربنا فرجها عليا اوي وادعواتي ليا بقت تتحقق
    :)
    يا رب ديما تبقي مبسوطة ووووبس

    ردحذف
    الردود
    1. وانتي وكلامك بتوحشوني اكتر :*

      ربنا يفرح قلبك ويسعد ايامك

      حذف
  2. اصعب شئ انك تبقي عايز تحس الشئ الحلو ومش قادر
    وبسبب الكسور كل مرة جرحك بيزيد مش بيقل

    انك تيجى تدعى لربنا فتقف فجأة وتحس بالنسيان هو انا ممكن اكون محتاج ايه من ربنا
    الوجع جوة كبير اوى والكتمه بتخنق لدرجه ان بيجى وقت من كتر التعايش مش بنحس بألم الا عند التعامل

    طيب هى الناس ليه بقيت بتفلسف اكتر ما بتريح عمر الفلسفه ما كانت كده ودايما الاعتماد على منطقيه الامور بيكون من خلال لازم اسمع واتسمع ليه الموضوع باقي ماشي بودن واحده ودن بتتسمع وعايزة تتكلم تجرى تلاحق علينا في الكلام قبل ما نقول بم مش فاهمه

    البوست مش فيه اخطاء يا نور البوست حلو وهو طالع كده اساسا

    يارب ربنا يشيل اللى عندك واللى مزعل قلبك ويحط مكانه راحه البال والامان والطمأنينه والسعاده

    ردحذف
    الردود
    1. انتي من الناس اللي ربنا جاعل في كلامنا معاهم راحة وطمأنينة :))
      ربما يريح بالنا وقلوبنا

      حذف
  3. "ساعات كتير السمع الكويس من غير رد بيبقى احسن 100 مرة من لعب دور الفيلسوف اللي نزل من السما فجأة"
    صح..
    صح..
    صح...جدا..

    البوست ده.. من اجمل البوستات اللي قريتها من زمان..
    يمكن عشان طالع تلقائي.. ومن القلب.

    اخيرا.. راحة البال هي النعمة التي لايعرفها الغافلون.

    تشرفت واستمتعت بوجودي هنا :)

    ردحذف
  4. عذرا درويش..
    فهذا الشتاء....لها.

    ردحذف
    الردود
    1. راحة البال هي سر الرضا والسعادة اللي كتير فعلا غافل عنها .. ربنا يرزقنا بيها

      ايون بالظبط هذا الشتاء لي وهو حتما ولابد يعرف كده :D

      حذف