الاثنين، 3 فبراير 2014

مرحلة مؤقتة من "كبَر مخك"


لو جنان انك تعمل سباق في الشارع مع طفلين اكبرهم 8 سنين وكمان تكسبهم .. اتجنن
لو جنان انك تغني بصوت عالي انت واصحابك في الشارع .. اتجنن
لو جنان انك تجيب بلالين وتنفخها وتوزعها على الناس .. اتجنن

بطل تركز في تفاصيل مش هتضايق حد غيرك في الاخر
بطل تركز في تصرفات انت بس اللي بتاخد بالك منها
بطل تركز مع الناس عموما .. وفي الحياة لو تعرف

لما يبقى صوتك راح من اسبوعين وتصحى النهاردة الصبح تلاقيه راح تاني وانت اصلا كنت مخطط تخطيط تاني خالص لليوم .. عادي جدا
     لما  اليوم اللي تنشن عليه عشان تروح فيه المعرض يطلع نفس اليوم اللي رحته فيه من سنتين واللي حصل فيه حادثة بور سعيد اللي كان ليها الوقع الأكبر على حياتك وتروح وتفتكر كل التفاصيل هناك تاني وتبقى قلقان من اخره .. عادي برده اهو عدَى
لما تروح للدكتور من شهر ويديك مسكنات زي الأطفال وتكتشف ان ايدك لحد دلوقتي مرجعتش زي الأول .. ايه يعني المهم انك عايش
لما تقول للناس مرة واتنين وألف ان طاقة تمسكك وشغفك بكل حاجة -ومنها الأشخاص- شبه منعدمة حاليا وهما مش قادرين يستوعبوا برده .. ده الطبيعي

كبَر مخك فترة ومش هيحصل حاجة .. كده كده اصلا مش بيحصل حاجة

هناك تعليقان (2):

  1. بطل تركز في تفاصيل مش هتضايق حد غيرك في الاخر.... حاضر
    بطل تركز في تصرفات انت بس اللي بتاخد بالك منها...حاضر
    بطل تركز مع الناس عموما .. وفي الحياة لو تعرف..حاضر


    حاضر....حاضر..
    ها اقولها لنفسي كل يوم..!!

    ردحذف