الخميس، 17 أبريل، 2014

بيت صِغير بكندا

بيت صغير بكندا
وحده صوتي والصدا
لا في صحاب ولاجيران ... القمر سهران
بفكر فيك وبشتاقلك
بحزن و بستفقدلك

لسه مقتنعة ان نصي التاني موجود في مكان ما، لسه كائن ليلي بيبدأ يومه الساعة 11 بليل ويستمتع بكل حاجة في الليل وكأنه بتاعه لوحده .. مايعرفش يعني ايه يصحى بدري ولا حتى شكل الناس اللي بتصحى بدري دي عامل ازاي لأنه تقريبا مش بيشوفهم .. ولسه بقنع نصي الأول ان اللي هو فيه ده مرحلة مؤقتة، اكيد مش هتستمر كتير .. حتى لو بقالها اكتر من سنة ونص برده مش هتستمر كتير وهيجي اليوم اللي هنتواصل فيه في المكان اللي معرفوش ونعيش الليل مع بعض

اتكعبلت في اغنية فيروز "بيت صغير بكندا" قدرا على الساوند كلاود، كانت اول مرة اسمعها وعرفت اني مش لوحدي لما قريت بعض التعليقات عليها .. مكنتش اعرف ان فيروز نفسها رغم كل النجاح اللي حققته وتغلبها على ظروف كتير كانت كفيلة بانهيارها، كانت بتنادي بالهجرة من زمان كدا، مش عارفة لو كانت تعرف ان من شروط الهجرة لاستراليا مثلا انك لازم تقعد خمس سنين في البلد من غير ماتخرج منها كانت غنت الاغنية دي برده ولا كانت خافت من الفكرة زيي لما عرفت كده من يومين 

من يوم واحد ابريل اللي هو كمان كان يوم تلات وانا بحاول ابعد عن اي حاجة ليها علاقة بالتاريخ لحد ما ابص فجأة والاقيه بقى مايو، نسيت ان في تسليم يوم 15 وان في عيد ميلاد يوم 6 وان فيه مناسبتين بناخدهم اجازة رغم وجود واحدة فيهم السنة دي يوم سبت، بحاول انسى اللي حصل في ابريل 2010 و 2012 و 2013 وانسى كمان ان لسه باقي 13 يوم على ابريل 2014 وافتكر الحاجات الكويسة اللي حصلت في اول 17 يوم زي اني قابلت ناس بقالي كتير جدا مقابلتهمش وان جالي رواية أحمد مراد الجديدة هدية يوم ما نزلت واني لأول مرة تقريبا اشتري لبس وابقى راضية عنه ومبسوطة وانا لابساه واني خلصت نسبة كبيرة من الأبليكشن الجديدة اللي كنت فاكراها حلم مستحيل تحقيقه وكان فاضلي شوية واقف اقول للمدير ان مش كل ما تتخيل حاجة في اوقات فراغك اللي واضح انها كتير تجيلنا نحققهالك

كل يوم بتأكد زيادة ان قدرتي على المناقشة بقت zero تقريبا، فكرة اننا نفتح موضوع ونبقى مختلفين في وجهات النظر فنحاول نتناقش عشان نقرب وجهات النظر بقت معدومة ورغم الموضوع ملحوظ بشكل كبير الا اني مش بحاول اغير ده ومش بهتم اذا كان الطرف التاني بيشوف ان وجهة نظره هي الأصح او لأ، لدرجة انها لما قررت ان "شخصية نور مش كده" سكت ومردتش عليها

بحاول اشوف الجزء الملون في الصيف عشان اقدر اتعايش مع شهوره اللي اكتر من ضعف شهور الشتا، وكان اول اكتشاف هو اني بقدر ألبس فيه فساتين ورغم ان دي حاجة عظيمة لكن للأسف مفيش غيرها لحد دلوقتي وحاسة اني زي ما قال هشام عفيفي بالظبط "انا من الكائنات اللي بتقولك تحاشاها في الصيف"

"يوماً ما ستزول المسافات بين من هم على العهد باقون"