السبت، 4 أبريل، 2015

الولد الطموح واصحاب القواقع


الولد اللي انا بدخل اشوف بروفايله كل كام يوم وهو طبعا ما يعرفش واللي معجبة بتحديه لكل حاجة في الدنيا في سبيل انه يعمل الحاجة اللي بيحبها بس رغم صغر سنه واللي لسه عارف يحتفظ ويوازن ويفرق بين الجدية والسخرية ويختار الاوقات المناسبة لكل حاجة فيهم وبيعرف يكتب ويلقي شعر احسن من ناس كتير كتبها موجودة في اكبر مكتبات ودور نشر واللي لما قابلته مرة واحدة وبدأت كلام معاه عن الكلية رد باقتضاب وهروب بجمل اطولها كان 3 كلمات،  قدرت اعرف منهم قبل ما حد يأكدلي المعلومة انه اُجبر على دخولها واللي متأكدة اني لو قابلته دلوقتي تاني بعد ما تمرد على كل حاجة واتجه للحاجة اللي هو عايزها هيبقى رده مختلف تماما وهو بيحكيلي عنها وعن انشطته اللي مش بتخلص فيها لدرجة هتزهقني من الرغي،  كاتب بوست متناقض عن "الناس  اللي بتعرف تنهي العلاقات بحضارية وبتتناقش بهدوء، الناس اللي بياكلوا بالشوكة والسكينة وبيخافوا من برد الشتا .. الناس اللي بتخاف من الصراعات وبتدعي الحضارية واللي بيخافوا يوسخوا ايديهم وهما بياكلوا مانجا .. اللي بيقدروا يرفعوا الخنصر طول ما هما بياكلوا وبيلتزموا بالاتيكيت حتى في أقصى مراحل جوعهم، واللي قادرين على التعايش وحرمان نفسهم من متعة القعدة عالقهوة والعشوائية لخوفهم ان حد يقول عليهم همج" بيقول انه بيحسدهم على صبرهم .. مش عارفة اذا كان حقيقي بيحسدهم على صبرهم ولا بيشفق عليهم لأنهم مش قادرين يستمتعوا بعشوائية زي باقي الناس

اقدر اقولك اني من الناس اللي بتفضل رافعة الخنصر وهي بتاكل واللي كتير بتطلب الأكل في علب التيك اواي عشان بتقلق من نضافة اطباق المطاعم واللي بتقشعر لو شافت حد بيرمي حاجة في الشارع او بياكل او يتكلم بطريقة شايفاها همجية واللي تقريبا بطلت مناقشات عشان مفيش مناقشة بتتم بهدوء واللي بتخاف من حر الصيف وبتحاول تهيء نفسها ليه بشهر قبلها وبرضه بتفشل واللي بتوصف اللي مش عاجبها بكلمة "زفت" واللي مابتعرفش تتعامل مع حد صوته عالي واللي مش مقتنعة ان ممكن حد يدعي على حد بالاسم صراحة كده او ان حد ممكن يعلن كراهيته لحد او يعاديه لدرجة ممكن توصله انه يدي لنفسه حق انهاء حياته تحت اي ظرف، ناس بتدعي التسامح او الحضارية زي ما بتقول رغم انهم ممكن يبقوا اسوأ بكتير من اللي بيدَعوا قدامهم كده.
الناس اللي بتشوف ان الحق المفروض يتاخد من غير طلب وهي عارفة من جواها ان ده غلط واللي بيضايقوا ومش بيقولوا ولما قرروا يقولوا بقى الرد عليها "كبري مخك ده اكيد مايقصدش"، الناس اللي مش بتمشي من غير سماعات الموبايل عشان ماتسمعش اللي جنبها في المترو وهي فرحانة في بياعة الشرابات عشان هتدفع غرامة 75 جنيه وشايفة ان ده ذنبها عشان مارضيتش تغيرلها الشراب لما لقيته فردتين مش لون بعض وماتسمعش سواق الميكروباص وهو بيشتكي من قفل الطرق وان الملك عبد الله لما جه قبل كده كان موكبه ماشي وراهم عادي ويمكن كمان يكون استناهم على ما يقفوا ينزلوا حد في نص الشارع وكمان مايسمعوش الولاد اللي بيقعدوا وراهم في الاتوبيس وهما بيحكوا عن البنات اللي اتعرفوا عليهم من الحفلة الأخيرة بعد ما ابتسمولهم ابتسامة واضح انهم عارفين معناها كويس، وهما هما نفس الناس اللي معظم الوقت بتلبس نظارة الشمس عشان تعرف تخفي نظرات الدهشة والتعجب والاشمئزاز لما  يبقوا واقفين قدام سيتي سنتر يوم الجمعة الساعة 2 الظهر عشان يوقفوا تاكسي فواحد في سن جدهم يوقف عربيته المرسيدس و بكل ثقة يعمل باي ويشاورلهم يركبوا اولما طفل صغير يعلق ببراءة على رسمة السنافر على التي شيرت اللي لابسينه يبتسموله فيغمز بعينه ويطلب بوسة.

بس الناس دي ماتولدتش كده، الناس دي بتبقى فشلت في التعامل مع الواقع فبتحاول تخلق واقع لنفسها، واقع هي بس اللي شايفاه صح حتى لو اقل امتاعا وحتى لو اصعب وارهق كتير من العشوائية  .. قوقعة بيدخلوا جواها وبيشوفوا اي حاجة براها غريبة عنهم مش مهم صح او غلط بس هي بتبقى غريبة وخلاص، قوقعة بيحاولوا يثبتوا بيها مثاليتهم -الصورية- ورفضهم للواقع مش اكتر.

هناك 4 تعليقات:

  1. لا مش انا مش انا خالص :D
    انا بطلق ع اللي ميعجبميش مسمي زباله لحد ماحسيت ان كل شئ حواليا بقي كدة

    لنا حد بيرمي ورقه او مناديل من مواصلات او او بتصعب عليا شنطتي اللي مشحططعا ومبهدلها باالاكل والاكياس واللذي منه وبستفرب هما جرأين كدة ازاي انهم يرموا حاجه كدة ببساطه في الشارع مش فاهمه انا

    ردحذف
    الردود
    1. ايوه انا بشوف بنات في المترو بعد ما يخلصوا اكل وبيبسي بيجمعوا الحاجة في شنطة ويرموها من الشباك، انا ممكن افضل متنحة ربع ساعة مثلا مستغربة حركة زي دي وازاي اتعملت بالسهولة دي كده

      حذف
  2. يا جماعه قولنا مليون مرة قبل كدا .. الناس اللى لسه عارف تحافظ على ادميتها ف البلد دي .. لازم نجمعهم كلهم و نحطهم ف محميه طبيعيه ف البحر الاحمر او مارينا و نحافظ عليهم عشان يبقى عندنا نسل بني ادمين حقيقي مش اشباه بني ادمين .. بالمناسبه السعيده دي ده لو روحتو المحميه الطبيعيه دي انا مش هاعرف اجي معاكم لقد تحولت الى زومبي مصري :(

    ردحذف
    الردود
    1. لأ بلاش المحميات انا مقتنعة ان اي محموعة مننا لو راحت اي مكان هتطبع عليه تشوهات نفسية يدمره في شهرين :D

      حذف