الاثنين، 15 مايو 2017

من غير مناهدة

you can't change who people are
then what can you do ? 
you love them

تنظر لي صديقتي نظرة مفاجئة وتقترح عليَ ان اذهب لشخص لا اعرفه فقط اجلس معه واحكي كل ما يدور في بالي وفي النهاية اعطيه من المال ما يكفي طاقته المهدرة في سماعي واشكره واذهب، اضحك واوافق على ما تقوله، تأتيني مكالمتها ليلا وتستمر لأكثر من ساعة لتقوم هي بدور المستمع الغريب بطريقة غير مباشرة ومساحة كافية تسمح لكلانا تصديق مصادفة الامر.

يقنعني زميل لي ان طبق من السلطة لا يعتبر طعاما ويقترح ان اذهب لطبيب نفسي لمعاجلة وسواس السعرات الحرارية ويقنعني الآخر بافراغ غرفة المطبخ وزراعة خس وجزر في ارضيتها، واجلس انا الآن فجرا اشاهد فيلم اشاعة حب واتناول نسكافيه وجاتوه اتذكرهم وابتسم غير مبالية بأي شيء.

تخرج صديقاتي مرة وثانية وثالثة وفي كل المرات لم اقدر على الخروج معهن متحججة بأعذار اعلم جيدا انهن لم يصدقونها ولا ابالي، ترسل احداهن صورة وهن يأكلن أيس كريم في محاولة لاثارة شعور الندم داخلي فأغضب كالأطفال وألوم اول شخص بجانبي على عدم ذهابي معهن، يرد غضبي بغضب فتدمع عيني واقاوم البكاء بالصمت.

تمزح معي زميلة في العمل، احاول اخفاء عدم تقبلي لمزاحها ولا استطيع، يتكرر الموقف فتفشل المحاولة اسرع، تحاول الاعتذار اكثر من ثلاث مرات ولا استطيع قبوله كاملا محاولة التبرير بالمزاج السيء والتوقيت الخاطىء، اصرح للاخرى بكرهي لمن يقتحمون حياة الأخرين بفرض صداقة من طرف واحد، تبتسم وتسألني اذا كانت من ضمن هؤلاء فلا ارد.

تمرض والدة صديقتي التي اهرب اليها عندما يضيق بي الكون، تراسلني تخبرني بما حدث وتعتذر عن عدم تواجدها لفترات قادمة، كانت رسالتها بمثابة اذن بالانعزال، احترم رغبتها -التي كانت رغبة لي في وقت ما- رغما عني، احاول التواجد دون ازعاج في محاولة لتأجيل انهيار اراه قريبا ولا استطيع، اشعر بعجز يؤرقني تحاول هي نفيه دون جدوى، فأكرهها هي ورغبتها.

اجلس معهم، استمع الى احاديثهم واصواتهم المختلطة، يتحدثون في كل شي، نص ساعة متواصلة من الكلام دون ملل، اقتربت طاقتي على الانتهاء واقتربت انا من الانفجار فسألتهم متي يصمتون ففتحت دون قصد بابا اخر من الكلام لكن تلك المرة للسخرية، فتركتهم وذهبت.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق